محمد سالم اندور تتويج عالمي وصمت محلي

العيون الان

العيون/ احسينة لغزال

احتضنت قنوات مالك فريق باريس سان جرمان ناصر الخليفي، مسابقة دينية بدولة قطر، شارك فيها مجموعة من القراء من مختلف ربوع العالم الاسلامي، تيجان النور التي تسعى الى الإحتفاء بالقرآن الكريم وتشجيع الاطفال العرب والمسلمين، على خفظه وتلاوته، وتعد هذه المسابقة جزءا اساسيا من استراتيجية تلفزيون “ج” لتعزيز علاقة الاطفال بالقرآن الكريم، وسعيا منها الى ترسيخ استخدام اللغة العربية الفصحى، وغرس العادات والقيم السامية في نفوسهم.
المسابقة تشرف عليها لجنة تحكيم من كبار العلماء المتخصصين في علوم القرآن الذين يتميزون بسعة العلم والخبرة الواسعة في تحكيم مسابقات تلاوة القرآن الكريم، في مختلف دول العالم العربي،وقد تنافس عدد كبير من البنين والبنات التي لا تتجاوز اعمارهم الثالثة عشرة عاما، كان ممثل العيون محمد سالم اندور واحدا منهم، حيث تألق هذا الفتى المتواضع بتلاواته النيرة التي استحسنتها اللجنة، ليمر بمراحل متعددة ويجد نفسه من ضمن الخمسة المتأهلين للنهائي.
العيون الان التقت بهذا القارئ خريج نادي النور لتعليم القرآن، وبدا متأثرا ومذهولا من ضعف الاهتمام الذي لاقه اثناء عودته للعيون، امام صمت الجهات المعنية بالشأن المحلي للاقليم، وحكى بمرارة عن هذا الوضع، في وقت وجب الاعتناء بهكذا طاقات محلية تشرف هذه المدينة وترفع من راية البلاد دوليا، فهذا البطل الصغبر شرف للصحراء وحق له أن يحمل على الاكتاف، وما الاستقبال البارد بمطار العيون الا دليل واضح على عدم الاهتمام واللامبالاة من الجميع، هذا اليانع الصغير كان قد فاز بجائزة ” سلطان الطلبة في حفظ وتجويد القرآن لموسم 2017″ في فرع القراءة المشرقية التي نظمتها مؤسسة التعليم العتيق بتازة، وهو مقبل على عدة مشاركات محليا وطنيا ودوليا.

تصريح محمد سالم انذور:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.