مسيرة واعتصام بالرباط للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

العيون الان

انطلقت يوم السبت مسيرة حاشدة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ،بالرباط حاملين الشموع ورافعين شعارات تندد بسياسة وزارة الوزير سعيد أمزازي ، ولافتات كتبوا عليها مطلبهم الرافض لقانون التوظيف بالتعاقد في قطاع التعليم العمومي.

وتوجهت مسيرة الأساتذة نحو مقر البرلمان لتتفيذ الإعتصام التي دعت إليه التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، كشكل تصعيدي ضد قرارات الطرد التي تعتزم وزارة التربية الوطنية تنفيذها ضدهم في حالة استمرارهم في الإضراب عن العمل .

ويرفع الأساتذة المتعاقدين شعار ” الإدماج أو البلوكاج” في وجه الحكومة رافضين التعديلات الأخيرة التي أدخلتها الحكومة على قانون التعاقد من أجل امتصاص غضبهم.

وكان الأساتذة المتعاقدين قد أعلنوا صباح اليوم السبت، عن قيام السلطات الأمنية في مختلف المدن باعتراض طريقهم ومنعهم من الوصول إلى الرباط.

ويحاصر الان الأساتذة بقوات الامن، ومحاولة منعهم من المبيت أمام البرلمان، كما تشهد الساحة يوم غد مسيرة وطنية دعت اليها هيئات حزبية ونقابة وحقوقية وجمعيات المجتمع المدني دفاعا عن المدرسة العمومية ومجانية التعليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.