مع أولى القطرات المطرية… أول مدينة تغرق في فيضانات.

العيون الآن

بعد أول يوم من التساقطات المطرية التي عرفتها المملكة، استفاقت مدينة باب برد، نواحي شفشاون، صباح اليوم الخميس، على فيضانات أغرقت شوارع المدينة، وأتلفت سيارات.

وأوضحت مصادر ل”اليوم24″، أن سلطات المدينة تدخلت، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، لإنقاذ السيارات الغارقة في الوحل، والسيارات التي جرفها التيار نحو قنوات الصرف الصحي، فيما لا زالت التدخلات مستمرة لمحاولة توفير تصريف مياه الفيضانات.

ورغم أن مدينة باب برد تتنفس تحت الماء اليوم، إلا أنها من بين المدن التي لا تتوفر فيها المياه الصالحة للشرب في بيوت ساكنتها، حيث تعاني انقطاع الماء منذ أزيد من أربعة أشهر، رغم تسجيل المدينة لكمية مهمة من التساقطات المطرية شتاء كل سنة، فيما لا زالت المدينة تعيش حالة احتقان اجتماعي، عقب توالي الاحتجاجات على سلطات المدينة، لتوفير الماء الشروب للساكنة.

المصدر:اليوم24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.