منخرطون جدد يلتحقون بنقابة ODT احتجاجا على سوء الوضع الداخلي بقناة العيون

العيون الآن 

منخرطون جدد يلتحقون بنقابة ODT احتجاجا على سوء الوضع الداخلي بقناة العيون.

وضعت ثمانية اسماء جديدة لعاملين بقناة العيون طلبات انخراطهم على طاولة المكتب المحلي لنقابة ODT-SNRT من اجل الانضمام رسميا للفرع النقابي في ظرفية خاصة تعيشها القناة وتحرك نقابي وصفه متتبعون بالإيجابي بعد شلل ممنهج منذ اعوام.

الأسماء الثمانية الجديدة تتوزع بين صحفيين وتقنيين في إشارة قوية على الرغبة التي باتت تتولد بين العاملين من اجل تحسين وضعية الاشتغال وايقاف نزيف الممارسات داخل القناة جراء الفراغ الإداري وتصريف الحسابات مع العاملين بعيدا عن المهنة واخلاقياتها.

ياتي هذا في وقت تمر فيه القناة من مخاض يجمع الكل على سوئه، كان المكتب المحلي لنقابة ODT-SNRT قد نبه له في بلاغات سابقة، وندد للاساليب المستعملة من لذن الساهرين على تسيير القناة التي تمس بالكرامة الانسانية وتهدد المناخ العام داخليا، منها إحالة بعض اعضائه على مجالس تاديبية فارغة، وتنقيط مجحف يجانب التقييم بالاداء، واستفسارات واهية…، مطالبا المكتب في اكثر من مناسبة الرئيس المدير العام من أجل التدخل وايقاف ماوصفه بالعبث والعشوائية السائدة.

التحاق اسماء جديدة بالمكتب المحلي لنقابة ODT-SNRT يراه البعض تاكيد على قوة الإطار النقابي لتنضاف لأسماء اخرى كانت قد طعمت المكتب المحلي في ما سميت “هجرة اكتوبر” التي افرزت التحاق ستة اعضاء جدد وهم الاطار الصحفي” محمد الفيرس” و الاطار الصحفي “عالي الكبش”، والاطار الصحفي ومقدمة الاخبار “مليكة لمرابط”، إلى جانب المصور الصحفي “عبد الله المحمودي” والتقنيان في السكريبت والمونتاج “حفيظة بوالشايت” و “احمد سالم الكائن”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.