من بينها توقيف اللاعب رشيد بعزيزي مدى الحياة.. اللجنة التأديبية تصدر عقوبات “قاسية” في حق المتورطين في أحداث مباراة ا. سيدي قاسم ومولودية الداخلة

العيون الآن

أصدرت اللجنة التأديبية والروح الرياضية التابعة للعصبة الوطنية لكرة القدم هواة، عقوبات قاسية في حق فريقي اتحاد سيدي قاسم ومولودية الداخلة، على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة الفريقين، لحساب الجولة الـ21 من بطولة الدوري الوطني هواة.

وقررت اللجنة التأديبية بالنسبة لاتحاد سيدي قاسم، توقيف مدرب الفريق عبد الكريم بلحمر لمدة سنة نافذة وغرامة مالية قدرها 10 ألاف درهما، بالإضافة إلى توقيف اللاعب محمد الحمداني لثلاث مباريات، والمهدي المنصوري مباراة واحدة، في حين تم تأجيل الحكم في حق اللاعب أيوب الداودي لتعميق البحث.

كما تم إصدار عقوبة تحذيرية في حق النادي القاسمي قدرها 15 ألف درهما، وألف درهم كغرامة على سلوك الفريق.

وبالنسبة لنادي مولودية الداخلة، فقد تم توقيف اللاعب رشيد بعزيزي مدى الحياة، واللاعبان ياسين النوري ومحمد الراشيدي لثماني مباريات، بالإضافة إلى إصدار عقوبة تحذيرية في حق النادي قدرها 15 ألف درهما، وألف درهم كغرامة على سلوك الفريق.

وقامت اللجنة التأديبية بالتشطيب على مندوب المباراة من لائحة المناديب المعتمدين بالعصبة الوطنية لكرة القدم هواة، لإخلاله بالالتزامات المنوطة به.

#العيون_الآن

#رياضة

المصدر  (البطولة)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.