نادي شباب المسيرة والحق في التمثيل المشرف للكرة الصحراوية

العيون الان

يعد نادي شباب المسيرة أول فريق مثل الاقاليم الصحراوية إلى حد الساعة، في بطولة القسم الاحترافي الأول، الى جانب فرق كبيرة من عيار الرجاء والوداد والجيش، ونافس بندية على صدارة القسم في عدة مناسبات.

الا أن ممثل الجهات الثلاث تراجع بشكل ملحوظ في مستواه الكروي، ولعل أهم الأسباب لهذا التراجع راجع بالاساس، الى عدم وفاء المانحين بالتزماتهم، ما جعل الفريق يدخل في ضائقة مادية، أثرت بالسلب على نتائجه الكروية، لعدم وجود محفز للاعبين، وعدم القدرة على التعاقد مع لاعبين جدد وضح دماء جديدة في الفريق.

كما أن المجالس المنتخبة والمؤسسات، شحيحة للغاية في حق هذا الفريق، الذي يلعب في القسم الثاني- البطولة الاحترافية، ورغم كل هذه الاكراهات تمكن في الجولة المنصرمة، من التغلب على فريق المغرب المغرب الفاسي، هذا الفريق الذي أكرمته فنادق المدينة.

فريق الماص الماص بأحد فنادق المدينة

كما يعاني الفريق جملة من المشاكل الى جانب المشاكل المادية، وتتمثل غياب فضاء للتدريب والاستعداد، وطول المسافة الفاصلة مع باقي المدن.

في هذا الصدد استقبل السيد عبد السلام بيكرات، رئيس الفريق السيد حسن الدرهم، واعدا اياه ببدل مافي قصارى جهده، لحل هذه المشاكل عبر حث المانحين على صرف ما بذمتهم للفريق للرجوع الى المكانة التي يستحقها.

يشار أن جهة العيون الساقية الحمراء، تملك من الإمكانات مايجعلها قادرة على دعم فرق في عدة مجالات ليس كرة القدم فحسب، كما تحتضن الجهة شركة فوسبوكراع، وتنفتح على واجهة بحرية مهة، ويعاب هنا على المسؤولين أن يحرم هذا الفريق من الاهتمام المناسب، في الوقت ذاته، تنظم بالجهة تظاهرات دولية ووطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.