هل انتهت الخصومة بين ولد الرشيد و شباط؟ عناق وصور و غداء بمنزل احجيرة

العيون الان

بعد الترقب الذي ساد انطلاق آخر اجتماع للجنة التحضيرية لحزب الاستقلال، اليوم الأحد بالرباط، فاجأ حميد شباط وخصمه حمدي ولد الرشيد الجميع بالتوافق على كل القرارات، بحيث تم التفويض للجنة القوانين وأنظمة الحزب وتقييم الأداء الحزبي، التي يرأسها عبد القادر الكيحل، بالإشراف على إدخال التعديلات للقانون الأساسي للحزب. كما تم إيجاد مخرج متوافق عليه للجنة التنظيم واللوجيستيك، يقضي بأن يبقى محمد ولد الرشيد، نجل حمدي ولد الرشيد، رئيسا لها، على أن تكون تابعة للجنة الكيحل.

الاجتماع الذي حضره خصما حميد شباط، حمدي ولد الرشيد وعبد الصمد قيوح، مدججين بالموالين لهما القادمين من الصحراء ومن سوس، بحيث حجز ولد الرشيد فنادق بالرباط لعناصره، فيما اختار قيوح بوزنيقة لإسكان أنصاره من أعضاء اللجنة التحضيرية.

وقد انتهى الاجتماع بتبادل العناق والقبل بين حميد شباط وحمدي ولد الرشيد ونزار بركة، والتقاط الصور، قبل أن يتجه أعضاء اللجنة التنفيذية للغذاء بمنزل توفيق احجيرة، كمؤشر على أن “الإخوة الأعداء” وضعوا أسلحتهم ويتجهون لدخول المؤتمر 17 بصفوف موحدة.

المصدر: الاول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.