هل هذا هو جزاء من يحموننا الان؟

العيون الان

متابعة : احسينة لغزال

عاشت مدينة القنيطرة اليوم الجمعة على وقع احداث شغب واعتداء، هم بالخصوص رجال وأعوان السلطة،من طرف شخص قيل انه تمتع مؤخرا بعفو ملكي، الشخص كان مرفوقا بكلبه الذي روع حي الساكنية،حيث قام المعني بالامر برشق السلطات بالحجارة.
حملة التمشيط التي كان يقودها رؤساء الملحقات الادارية التابعة لنفود الحي خاصة الدائرة العاشرة والخامسة عشرة والحادية عشرة، تدخل الحملة في اطار التعليمات الرامية للحد من فيروس كورونا القاتل، هذا وتفاجأ قائد الدائرة الحضرية العاشرة بتعنيف لفظي وجسدي صحبة عون السلطة ليتم نقلهما الى المستشفى الإقليمي الادريسي لتلقي العلاجات.
جذير بالذكر أن السلطات كانت في جولة لاخلاء الفراشة من جوطية الفتح في محاولة منها للتخفيف من الضغط الذي تعرفه هاته المنطقة، لكن المفاجأة كانت بمقاومة واحداث شغب واعتداءات من طرف ثلاث اشخاص مستعينين بكلب شرس، ليطرح السؤال هل هذا هو جزاء من يحموننا الان؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.