وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخ عبد الله بن زايد..الإمارات موقفها ثابت مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة

العيون الآن 

ملعين الحافظ _ العيون

وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخ عبد الله بن زايد..الإمارات موقفها ثابت مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة.

ألقى وزير الخارجية والتعاون الدولي الامارتي سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في كلمة مسجلة له عقب حفل افتتاح القنصلية العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة بإقليم العيون الساقية الحمراء، حيث أكد فيها أن دولة الإمارات حريصة على مد جسور التواصل مع البلدان الشقيقة، وكذا تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية التي تخدم مصالح وطموحات شعوب البلدان الصديقة لنا في جميع الأصعدة المبنية على الثقة والاحترام المتبادل.

وأضاف سموه أن دولة الإمارات، موقفها الثابت والداعم للمغرب الشقيق في قضاياه العادلة في جميع المحافل الأقليمية والدولية، وهذا يعكس مدى قوة العلاقات الأخوية العميقة بين المملكة المغربية ودولة الامارات في إطار التعاون المثمر والتضامن الفعلي بين البلدين، مشيرا أن قرار فتح قنصلية العامة بالعيون المغربية جاء من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات مترجمة بذلك العلاقات المتينة والتاريخية بين البلدين.

وأوضح في معرض حديثه أن هذه الخطوة تعكس ما يربط البلدين العلاقة الأخوية الراسخة والمبنية على أسس بناها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان والمغفور له الحسن الثاني منذ سبعينات القرن الماضي حيث موقفها التاريخي في مشاركة دولة الإمارات في المسيرة الخضراء المظفرة، مضيفا أن فتح القنصلية اليوم بالعيون استكمالا لمسيرة متألقة لوحدة المصير والتعاون المستمر .

وفي ذات الصدد أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخ عبد الله بن زايد أن افتتاح القنصلية العامة إحدى النتائج الإيجابية الراسخة التي تربط البلدين الشقيقين مشيرا أن تواجد هذه التمثيلية الدبلوماسية بمدينة العيون، بمثابة دفعة قوية تعزز وتطور العلاقة بين المملكة المغربية ودولة الامارات العربية والارتقاء بها الى آفاق أرحب.

وختم كلمته بتثمين دور صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وحفظه ومجهوداته على استمرارية التنسيق والتواصل والتشاور مع القيادة الإماراتية، فيما من شأنه يحقق الأمن والإستقرار وكذا فك النزاعات في إطار دعم الجهود الأممية والدولية على المستوى الإقليمي والدولي فضلا عن تثبيت رؤية مشتركة بين البلدين وتعزيز الفرص الإيجابية التي تعنى بالاهتمام المشترك وكذا تعميق التعاون بيننا كبلدين شقيقين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.