العيون الان

بيان تضامني
على إثر الحملة التي تشنها السيدة المديرة الجهوية للتعليم بجهة الداخلة وادي الذهب، على الدكتور علينا أهل بباها وذلك بإعفائه من مهامه كمدير إقليمي للتعليم بجهة الداخلة، لأسباب وحسابات سياسية ضيقة مرتكزة على الخوف من المنافسة وذلك للمستوى الثقافي والأخلاقي والسياسي العالي للدكتور علينا، كذا الشعبية التي يتمتع بها على المستوى الوطني بصفة عامة والجهوي خاصة بمدينة الداخلة.
فإن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تعلن تضامنها التام مع ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب، ومع الدكتور علينا.
وتندد الجمعية بالشطط في إستعمال السلطة من طرف السيدة المديرة الجهوية لجهة الداخلة، على أسس عنصرية مقيتة.
الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان.