العيون الآن 

الفنان عبد الجبار الوزير في ذمة الله.

فارق الفنان المغربي عبد الجبار الوزير، الحياة قبل قليل من يومه الأربعاء، عن عمر ناهز 92 سنة، بعد صراع طويل مع المرض، و بهذا تكون الساحة الفنية المغربية، قد فقدت معلمة بارزة، خلدت إسمها في سجلات الفن المغربي على امتداد 60 سنةً من الإبداع و التميز.

ويعتبر عبد الجبار الوزير، أحد أبرز رموز الفن والكوميديا في مدينة مراكش والمغرب بأكمله، وقد كانت بدايته من ساحة جامع الفنا بمراكش، حيث تعلم فن الحكي وأصول التمثيل، قبل أن ينظم للعديد من الفرق المسرحية المحلية، ويشارك معها في مسرحيات عرضت داخل المغرب وخارجه، ومن أهم الفرق التي انضم لها الراحل، فرقة الأمل والأطلس وفرقة الوفاء المراكشية.

تجدر الإشارة إلى أن الراحل عبد الجبار لوزير، ولد بدرب لڭزا قرب رياض العروس بمدينة مراكش سنة 1928، وقد تشبع بفن ” الحلقة ” الذي تشتهر به ساحة جامع الفنا بمراكش، حيث تعلم فن الحكي وأصول التمثيل، قبل أن ينظم للعديد من الفرق المسرحية المحلية ويشارك معها في مسرحيات عرضت داخل المغرب وخارجه.

وجدير بالذكر، أن الساحة الفنية فقدت قبل أيام، الفنانة المقتدرة المسرحية العظيمة، ثريا جبران، بعد صراع مع المرض

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.